Website is not compatible in landscape view.
Please rotate your device.

وفد بحريني يزور الصين لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين

المنامة، 11 نوفمبر 2018: يزور وفد اقتصادي بحريني رفيع المستوى جمهورية الصين الشعبية هذا الأسبوع في زيارة ينظمها مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. وقد اكتسبت العلاقات الثنائية زخماً متزايداً منذ زيارة جلالة الملك حمد للصين في عام 2013، وتتمتع البحرين بمكانة مثالية للعب دور مركزي في مبادرة “حزام واحد.. طريق واحد” الصينية.

ويتألف الوفد البحريني برئاسة معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة، محافظ محافظة العاصمة، وسعادة السيد خالد الرميحي، الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية، وسعادة الدكتور أنور العبد الله، سفير مملكة البحرين لدى الصين، والسيد سمير عبد الله ناس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين، وممثلين عن القطاعين الخاص والعام.

وستكون مدينة شنجن المحطة الأولى في جولة تستمر 9 أيام للمدن والمراكز التجارية الرئيسية في الصين. وسيزور الوفد مدينة هانغتشو وشيجياتشوانغ والعاصمة الصينية بكين، ليواصل الوفد استكشاف سبل تعميق التعاون الاقتصادي مع الصين .ويلتقي الوفد خلال الزيارة بمسؤولين حكوميين صينيين، منهم شين روغوي، عمدة مدينة شنجن، وحاكمي مقاطعتي تشجيانغ وخبي، بالإضافة إلى العديد من قادة الأعمال الصينيين.

ويحضر الوفد رفيع المستوى منتدى “البحرين – شنجن للأعمال” ومعرض الصين للتكنولوجيا المتقدمة، وهو الحدث التكنولوجي الأبرز في الصين،بالإضافة إلى زيارة مركز هواوي للبحث والتطوير. ومن المنتظر أيضاً أن يوقع الوفد البحريني اتفاقيات تاريخية وعدداً من مذكرات التفاهم مع شركاء من الجانب الصيني. ويبرز المعرض، الذي تنظمه عدة وزارات وجهات حكومية سنوياً، أحدث الاتجاهات في قطاع التكنولوجيا في الصين والذي يلعب دوراً مهماً في تنفيذ استراتيجيات التنمية الوطنية للصين.

ومن جانبه، قال معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة، محافظ محافظة العاصمة: “إن هذه الزيارات الاستراتيجية تؤكد على اهتمام مملكة البحرين ببناء علاقات اقتصادية أعمق مع الصين تعزيزاً لروح التعاون المتنامية بين بلدينا على مر السنين. وتسلط هذه الزيارات الضوء على رغبتنا المشتركة في توسيع التعاون على جميع المستويات، من الخدمات المالية إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والسياحة والتصنيع والنقل والخدمات اللوجستية”.

وأضاف: “ترتكز علاقاتنا الثنائية الراسخة، التي تعود إلى 30 عاماً منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية، على أسس صلبة ومتينة وفي هذه الزيارات، نعتزم مشاركة المزيد من الخبرات وإقامة المزيد من الشراكات والارتقاء بالعلاقة بين البحرين والصين إلى آفاق جديدة”.

وبدوره، قال سعادة السيد خالد الرميحي، الرئيس التنفيذي لـمجلس التنمية الاقتصادية – البحرين “تهدف هذه الزيارات لتحقيق أهداف مجلس التنمية الاقتصادية لجذب الاستثمارات إلى المملكة، وتنمية الاقتصاد الوطني، والمساهمة في خلق فرص عمل نوعية في السوق المحلي. ونحن سعيدون بالمشاركة في معرض الصين للتكنولوجيا المتقدمة للسنة الثالثة على التوالي وعرض المجالات التي يمكن للشركات الصينية، خصوصاً العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الاستفادة من الفرص التي تقدمها البحرين ومنطقة الخليج ككل “.

ويشار إلى أن هذه هي السنة الخامسة على التوالي التي يزور فيها وفد بحريني اقتصادي رفيع المستوى الصين. وفي العام الماضي زار الوفد كل من الصين وهونغ كونغ وتم خلال  الزيارة توقيع مذكرات تفاهم مهمة مع مؤسسات اقتصادية وتجارية صينية. وشملت مذكرات تفاهم حول التعاون التجاري العابر للحدود بين شنجن والبحرين، وشراكة في مجال الابتكار وريادة الأعمال المتقدمة، واتفاقية تدريب مع شركة هواوي في مجال الاتصالات.

وأصبحت المنامة وشنجن مدينتين شقيقتين في عام 2016، وفي يونيو 2018 افتتح مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين مكتبه التمثيلي في جنوب الصين بهذه المدينة، لتسهيل جذب المزيد من الاستثمارات من قبل الشركات الصينية إلى البحرين.

والجدير بالذكر أن قيمة الاستثمارات الأجنبية التي استقطابها مجلس التنمية الاقتصادية للبحرين ارتفعت من 142 مليون دولار في عام 2015 إلى 810 ملايين دولار في الاشهر التسعة الأولى من عام 2018. وقد استقطبت البحرين بعض الشركات الصينية الكبرى للاستثمار فيها، بما في ذلك شركة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العملاقة هواوي، وشركة الصين البحرية العالمية للحاويات (CIMC). وارتفع إجمالي التجارة البينية غير النفطية بين البحرين والصين من 872 مليون دولار في عام 2009 إلى أكثر من 1.7 مليار دولار في عام 2017.

-انتهى-

ملاحظات للمحررين:

للمزيد من المعلومات، برجاء الاتصال على:

إدارة الاتصال والاعلام

مجلس التنمية الاقتصادية

هاتف: 17589966

بريد إلكتروني communications@bahrainedb.com:

 نبذة عن مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين

مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين هيئة مسؤولة عن جذب الاستثمارات إلى البحرين، ودعم المبادرات التي من شأنها تعزيز بيئة الاستثمار في المملكة.

ويحرص المجلس على جعل البحرين بيئة استثمار جاذبة، من خلال العمل جنباً إلى جنب مع الحكومة والقطاع الخاص والمستثمرين لتسليط الضوء على دعائم الاقتصاد في المملكة وتحديد الفرص الاستثمارية لتنميتها.

ويركز مجلس التنمية الاقتصادية على عدد من القطاعات الاقتصادية التي تستفيد من المزايا التنافسية للمملكة وتوفر فرصاً استثمارية مهمة وهي قطاعات الخدمات المالية، والصناعة التحويلية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والخدمات اللوجستية وخدمات النقل، والسياحة.

ويتسم قطاع الخدمات المالية في المملكة بالقوة والحيوية حيث يعمل مجلس التنمية الاقتصادية على دعم نمو القطاع وعدد من القطاعات الفرعية الرئيسية ومن بينها التمويل الإسلامي.

لمزيد من المعلومات حول مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين، يرجى زيارة الموقع الالكتروني www.bahrainedb.com، ولمعرفة المزيد من المعلومات حول البحرين يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني www.bahrain.com.

Latest Articles