Website is not compatible in landscape view.
Please rotate your device.

وفد الأعمال البحريني يوقع اتفاقيات مع شركات فرنسية بقيمة 2 مليار دولار أميركي

على هامش زيارة جلالة الملك المفدى إلى الجمهورية الفرنسية

وفد الأعمال البحريني يوقع اتفاقيات مع شركات فرنسية بقيمة 2 مليار دولار أميركي

القيمة الإجمالية للعقود الفرنسية البحرينية تصل إلى 4.63 مليار دولار أمريكي

في إطار الزيارة التي يقوم بها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه إلى الجمهورية الفرنسية فقد قام اليوم وفد الأعمال البحريني المرافق لجلالة الملك المفدى في العاصمة الفرنسية باريس بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع الشركات والمؤسسات الفرنسية والتي بلغت قيمتها 2 مليار دولار أميركي، لتصل القيمة الإجمالية للعقود الفرنسية البحرينية الحالية 4.63 مليار دولار أمريكي وذلك بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين وزيادة التعاون الاستثماري في مجالات متنوعة.

وشملت الاتفاقيات التي وقعها وفد الأعمال البحريني الاتفاقيات التالية:

– مذكرة تفاهم بين تطوير وشركة “توتال” تتعلق بالتعاون بين الطرفين بشأن الاكتشاف النفطي الأخير في مملكة البحرين.

– خمس اتفاقيات وقعتها شركة طيران الخليج مع شركات “إيبكور” و”ثاليس” و”ميشيلان” و”سي إف إم” و”سافران”.

– اتفاقيتان وقعتهما “أصول” مع شركتي “أموندي أست مانجمنت” و”تيكاهو” إذ ترتبط الاتفاقية الأولى مع سوق المال بينما تتعلق الاتفاقية الثانية بالاستثمارات البديلة.

– اتفاقية وقعتها شركة يوسف بن أحمد كانو مع شركة أكسا للتأمين وتتناول تشييد مبنى المكاتب الرئيسية للشركة العالمية في البحرين.

– ثلاث اتفاقيات وقعتها شركة مطار البحرين مع شركات فرنسية وهي “ثاليس” و”إي دي بي آي” و”جيه سي ديكاوكس” والتي تهدف على التوالي إلى تنفيذ البنية التحتية لتكنولوجيا معلومات الاتصال ضمن برنامج تحديث المطار، إلى جانب التصميم والإشراف على برنامج تحديث المطار، بالإضافة إلى الإعلان عن حق الامتياز لمدة عشر سنوات.

وكان سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة قد قام بافتتاح أعمال غداء عمل عقد بالمناسبة، وضم مشاركة 100 من رجال الأعمال البحرينيين ونظرائهم الفرنسيين بهدف الاطلاع على الفرص المتاحة للتعاون الاستثماري والتجاري بين الطرفين وبحث سبل تطوير العلاقات بين قطاعات الأعمال البحرينية والفرنسية.

وقد ألقى السيد فردريك سانشيز رئيس غرفة التجارة والصناعة الفرنسية كلمة أشاد من خلالها بما وصلت إليه العلاقات البحرينية والفرنسية من تطور ونماء على كافة الأصعدة وبالأخص الصعيدين الاقتصادي والتجاري وأثنى على الجهود التي يبذلها ممثلو القطاعين العام والخاص في البحرين في سبيل تحقيق التقارب المنشود بين البلدين، وبعدها قدم سعادة الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا وزير شؤون الكهرباء والماء عرضاً حول مشاريع الطاقة المتجددة في البحرين وفرص التعاون البحريني الفرنسي في هذا المجال، كما واستعرض سعادة السيد خالد الرميحي الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية الفرص الاستثمارية والمزايا التنافسية التي تتيحها بيئة الأعمال البحرينية.

وفي تصريح لسعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة بهذه المناسبة قال فيه:

“تأتي هذه اللقاءات التي يعقدها أعضاء وفد الأعمال البحريني مع نظرائهم من الجانب الفرنسي في إطار برنامج الزيارة التي يقوم بها سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه والتي تؤكد على حرص البلدين على تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما، حيث أن هنالك العديد من مجالات التعاون القائمة بين البلدين في تنفيذ العديد من المشاريع التنموية الكبرى ذات المردود الاقتصادي المهم والتي ستساهم الاتفاقيات التي جرى توقيعها اليوم في تهيئة السبل لإنجازها وتحقيق أهدافها التي ستعزز المكانة التجارية والاقتصادية للبحرين”.

ومن جهته قال سعادة السيد خالد الرميحي الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية:

“ساهمت الزيارة التي قام بها سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه إلى الجمهورية الفرنسية في تحقيق دفعة نوعية للعلاقات البحرينية والفرنسية على صعيد التعاون الاستثماري في شتى المجالات الاقتصادية، حيث لمسنا من خلال لقاءاتنا مع كبار المسؤولين في القطاعين العام والخاص بالجمهورية الفرنسية عمق اهتمامهم بما تمثله مملكة البحرين من بوابة مثلى للدخول إلى منطقة الخليج وما تحظى به من بيئة أعمال منفتحة ومزايا تنافسية متعددة. هذا من شأنه أن يشجعنا على الاستفادة من كافة الفرص الاستثمارية التي ستخلقها هذه الزيارة وذلك من أجل استقطاب المزيد من الاستثمارات الفرنسية النوعية إلى المملكة في سبيل خلق الوظائف في السوق المحلية، وتنفيذ العديد من المشروعات الاقتصادية المشتركة بين الجانبين”.

 وشهدت العلاقات الاقتصادية والتجارية البحرينية الفرنسية في السنوات الأخيرة تطوراً ملحوظاً كانت أبرز محطاتها الزيارة التي قام بها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه إلى الجمهورية الفرنسية في 2015 والتي أسفرت عن توقيع عدد من الاتفاقيات البارزة من بينها اتفاق إطاري وثلاث مذكرات تفاهم بين الجانبين البحريني والفرنسي.

وتجدر الإشارة إلى أن التبادل التجاري غير النفطي بين مملكة البحرين والجمهورية الفرنسية بلغ 507 مليون دولار أمريكي في العام 2018 وذلك بزيادة 105% عن العام 2015، حيث تحتضن مملكة البحرين عددا من الشركات والبنوك الفرنسية والتي من بينها “بي إن بي باريباس”، و”أكسا للتأمين”، و”فيفز جروب”، و”تاليس”، و”فيوليا”، إلى جانب غرفة صناعة وتجارة فرنسا.

-انتهى-

Latest Articles