Website is not compatible in landscape view.
Please rotate your device.

مؤتمر “أنباوند البحرين” الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط يعود إلى المملكة

فعالية رئيسية ضمن “أسبوع البحرين للشركات الناشئة” تستقطب أكثر من 75 متحدثاً و3 آلاف مشارك من مختلف أنحاء المنطقة والعالم

مواضيع حوار مبتكرة تشمل إنشاء منظومة عمل مستدامة للتكنولوجيا وقطاع التكنولوجيا المالية المتنامي، والذكاء الاصطناعي، والاستدامة ورأس المال الاستثماري وتقنية “بلوك تشين”

 

المنامة، 20 فبراير 2019: تستعد البحرين لاستضافة المؤتمر الدولي “أنباوند البحرين” “unbound Bahrain” للابتكار، والذي يعود مرة أخرى للمملكة ليعقد يومي 6 و7 من مارس، حيث من المنتظر أن يستضيف المؤتمر عدداً من العلامات التجارية والمشاريع الناشئة والمبادرات الحكومية الأكثر ابتكاراً على صعيد مملكة البحرين ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن المتوقع أن يتضاعف حجم المشاركة في مؤتمر هذا العام قياساً بالعام الماضي، حيث ستنتقل فعاليات “أنباوند البحرين” في نسخة هذا العام إلى المسرح الوطني.

ويعتبر “أنباوند البحرين” أكبر مؤتمر يُعنى بالابتكار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأحد الفعاليات الرئيسية ضمن “أسبوع البحرين للمشاريع الناشئة” الذي يرعاه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس التنمية الاقتصادية. ويقام هذا الحدث بالتعاون مع “مجلس التنمية الاقتصادية ” وبدعم من صندوق العمل “تمكين” كشريك استراتيجي ومجتمع الشركات الناشئة في البحرين، وذلك في مسعى لإبراز التزام المملكة ببناء اقتصاد رقمي متكامل، والمساهمة في دعم المستقبل الرقمي لمنطقة الشرق الأوسط.

وتستقطب فعاليات “أنباوند البحرين” أكثر من 75 متحدثاً وأكثر من 3 آلاف مشارك محلي وإقليمي ودولي، بمن فيهم رواد أعمال ملهمون يشاركون الحضور بتجاربهم الخاصة في مجال تأسيس الأعمال التجارية وتنميتها.

وفي هذا الإطار، قال دانيال سيل، المؤسس والرئيس التنفيذي لأنباوند: “نحن سعداء بعودة هذا المؤتمر الهام إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في أكبر فعالية شهدها على الإطلاق، بحضور متحدثين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة أحدث الابتكارات. ومن خلال استعراض تحديات المشاريع الناشئة، والجوائز والمعارض والمبادرات، يتيح مؤتمر “أنباوند البحرين” فرصة فريدة أمام الشركات الناشئة للتواصل مع المستثمرين لمساعدتهم في تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس، من خلال هذه الفعالية التي تحولت إلى منصة أساسية تجتذب المبتكرين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لاحتضان فرص الأعمال المتاحة في البحرين، والمنطقة على نطاق أشمل”.

وتشهد منطقة الشرق الأوسط توجهاً ثابتاً نحو احتضان الإحلال الرقمي ضمن خطط التنويع الاقتصادي. وفي الوقت الذي تتطلع فيه الحكومات بصورة متزايدة نحو الشراكة مع القطاع الخاص، للمساعدة في دفع عجلة النمو والكفاءة، وسيعرض “أنباوند البحرين” أحدث المنتجات والخدمات المبتكرة التي تعمل الشركات الناشئة على تطويرها في مختلف أنحاء العالم.

ومن جهة أخرى، قالت بكيزة عبدالرحمن، مدير تطوير الأعمال – قطاع الشركات الناشئة في مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين: “من منطلق التزام المجلس بتعزيز بيئة داعمة للمشاريع الناشئة، وجدنا في “أنباوند ” فرصة لبناء شراكة مثالية تسهم في إظهار المزايا التنافسية لممارسة الأعمال في البحرين والشرق الأوسط. ومع تواصل موجة الإحلال الرقمي في الاقتصاد الحديث، ينبغي علينا بذل أقصى ما في وسعنا لتمكين المشاريع الناشئة والجيل الجديد من التكنولوجيا المبتكرة؛ حيث أصبح إيجاد التوازن الصحيح بين البيئة التنظيمية، والحصول على التمويل والإرشاد أموراً حاسمة لتمكين نجاحنا. وسيكون “أنباوند البحرين”منصة مثالية للتعرف على التوجهات التكنولوجية التي تسهم في تطوير مجتمعنا”.

وبناءً على النجاح الذي حققه مؤتمر “أنباوند البحرين” في عام 2018 بمشاركة عدد من كبار القيادات لمؤسسات كبرى في دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها، إلى جانب عدد من أهم المؤسسين والمستثمرين في المشاريع الناشئة، تضم قائمة المتحدثين الكبار في فعالية هذا العام:

توم جودوين، نائب الرئيس التنفيذي، ورئيس قسم الابتكار في شركةZenith USA (Publicis): وهو الصوت الأكبر تأثيراً في مجال التسويق على موقع “لينكدإن”، مع 690 ألف متابع، وهو واحد من بين 30 شخصية يتابعهم موقع أخبار الأعمال والمال الأمريكي Business Insider على موقع “تويتر”، ومن أفضل شخصين للمتابعة في مجال الإعلان عبر مجلة “FastCompany”. ويعدّ توم من أشهر المحفزين والمتحدثين حول مستقبل التسويق والأعمال في هذا القطاع، وهو أيضاً كاتب مقالة في صحيفة “غارديان” و “تك كرانش” و “فوربس”، ومشارك متكرر في مجلات “GQ”، و”Ad Age”، و”Wired”، و”AdWeek”، والمنتدى الاقتصادي العالمي، و”Digiday”.

تيم درابر، مؤسس شركة “Draper Associates”: أحد أشهر أصحاب رأس المال المخاطر في العالم، والمؤسس المشارك لشركة “Draper Fisher Jurvetson” الاستثمارية التي جمعت صناديقها الأساسية أكثر من 5 مليارات دولار واستثمرت فيما يزيد عن 300 شركة. ويُصنف تيم درابر ضمن قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة من جامعة هارفرد، والسابع على قائمة “Forbes Midas”، كما حظي بالتصنيف الأول على قائمة “Always-On” كأفضل صانع صفقات لاستثمارات رأس المال.

وليد البلاع، الشريك في صندوق الاستثمار المخاطر “STV”: ومقره في الرياض، وهو أكبر صندوق لرأس المال الاستثماري في المنطقة، أسسته شركة الاتصالات السعودية، أكبر شركات الاتصالات في المنطقة. وباعتباره ضمن طاقم العمل الأساسي لصندوق “STV”، تولى وليد مسؤولية عدد من عمليات الاستثمار الرئيسية، حيث يحظى بدور قيادي في رسم المشهد الاستثماري في الشرق الأوسط.

حسين محمد المحمودي، الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للأبحاث والتكنولوجيا والابتكار (SRTIP): يتولى حسين مسؤولية مزدوجة، كرئيس تنفيذي (رئيس تنفيذي) في الجامعة الأمريكية في الشارقة (AUSE) ورئيس تنفيذي لمجمّع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار (SRTIP)، كما شغل أدواراً قيادية في شركات إقليمية وعالمية رائدة، مثل “مجموعة شل الهولندية الملكية” وشركة “بترول الإمارات الوطنية” (إينوك) والعديد من شركات مجموعة “دبي القابضة”.

وتتنوع فعاليات “أنباوند البحرين” بين إلقاء الكلمات الرئيسية وجلسات الحوار، ويولي الحدث اهتمامه لموضوعات إبداعية تشمل التكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي والاستدامة بالإضافة إلى الاستثمار ورؤوس الأموال المخاطرة و”تقنية بلوك تشين”.

وستدعم شركة أمازون ويب سيرفيسز “Amazon Web Services” (AWS) التي تستعد لافتتاح أول مركز بيانات لها في الشرق الأوسط في البحرين هذا العام، فعالية “أنباوند البحرين” مرة أخرى، حيث يستعد 12 مرشحاً منافساً من أصحاب المشاريع الناشئة في المنطقة، لخوض مسابقة في عرض مهاراتهم الريادية في الأعمال على فريق من المحكمين الخبراء، خلال النهائيات الأخيرة التي تقام في جناح شركة أمازون.

أما مبادرات الحدث، فتشمل “Unbound50 Zone”، وهي منافسة لعرض أحدث المشاريع الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى “Female Founders Challenge”، وهي منصة مخصصة لعرض الأفكار الرائدة للمرأة في مجال التكنولوجيا. كما يستضيف “أنباوند البحرين” دورات تدريبية حول أساليب عرض المشروعات على المستثمرين، والتي تتيح أمام الشركات الناشئة فرصة للتعريف بمنتجاتها أمام جمهور عالمي.

ومن جانب آخر، سيشارك معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية، المزوّد الرئيس للتدريب وتنمية المهارات في المنطقة، كمزوّد تدريب رسمي، وشريك استراتيجي ضمن فعالية “أنباوند البحرين” لعام 2019. وسيطلق المعهد برنامج ريادة الأعمال التكنولوجية “Technopreneurship” الذي يستهدف المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة والأفراد المبدعين الذين يسعون إلى الحصول على المعرفة والمهارات اللازمة في إطار استعداداتهم لإطلاق مشروعاتهم العملية الخاصة.

كما تشارك شركة زين البحرين، مزوّد الاتصالات الرائد في المنطقة، بدعم الفعالية باعتبارها الراعي الذهبي والشريك الرسمي للاتصالات في “أنباوند البحرين”. ومن منطلق التزام زين البحرين بتعزيز تمكين المرأة في مجال التكنولوجيا، تستضيف الشركة حلقة نقاش خاصة توفر منصة عالمية لرائدات الأعمال الأكثر إبداعاً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما يشارك تطبيق “كريم” لحجز السيارات، كشريك النقل الرسمي خلال فعالية “أنباوند البحرين”.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر “أنباوند البحرين” سيتيح فرصاً لا تتكرر أمام المشاركين للقاء قادة الأعمال المحليين والدوليين ورواد الابتكار والإبداع، ويسلط الضوء على نهضة منطقة الخليج الرقمية الرائدة.

المزيد من المعلومات متوفر على الصفحة www.unbound.live/bahrain

-انتهى

ملاحظات للمحررين:

للمزيد من المعلومات، برجاء الاتصال على:

إدارة الاتصال والاعلام

مجلس التنمية الاقتصادية

هاتف: 17589966

بريد إلكتروني communications@bahrainedb.com:

 نبذة عن مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين

مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين هيئة مسؤولة عن جذب الاستثمارات إلى البحرين، ودعم المبادرات التي من شأنها تعزيز بيئة الاستثمار في المملكة. ويحرص المجلس على جعل البحرين بيئة استثمار جاذبة، من خلال العمل جنباً إلى جنب مع الحكومة والقطاع الخاص والمستثمرين لتسليط الضوء على دعائم الاقتصاد في المملكة وتحديد الفرص الاستثمارية لتنميتها.

ويركز مجلس التنمية الاقتصادية على عدد من القطاعات الاقتصادية التي تستفيد من المزايا التنافسية للمملكة وتوفر فرصاً استثمارية مهمة وهي قطاعات الخدمات المالية، والصناعة التحويلية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والخدمات اللوجستية وخدمات النقل، والسياحة. ويتسم قطاع الخدمات المالية في المملكة بالقوة والحيوية حيث يعمل مجلس التنمية الاقتصادية على دعم نمو القطاع وعدد من القطاعات الفرعية الرئيسية ومن بينها التمويل الإسلامي.

لمزيد من المعلومات حول مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين، يرجى زيارة الموقع الالكتروني www.bahrainedb.com، ولمعرفة المزيد من المعلومات حول البحرين يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني www.bahrain.com.

Latest Articles