Website is not compatible in landscape view.
Please rotate your device.

إطلاق أول شركة تكنولوجيا عقارية في المنطقة من البحرين

تطبيق Estater العقاري المميز يسخّر التحليلات لتوفير معلومات حول السوق في المنطقة

الشركة تسعى إلى الاستفادة من سهولة مزاولة الأعمال في البحرين، والشفافية التنظيمية، والبيئة الرقمية المتطورة، ونمو القطاع العقاري

 

المنامة، 2 أبريل 2019: في إطار سعيها المتواصل لأن تصبح إحدى أكثر المراكز التكنولوجية جذباً في منطقة الشرق الأوسط، حققت البحرين إنجازاً جديداً يتمثل في إطلاق شركة Estater المتخصصة في التكنولوجيا العقارية وهي الأولى من نوعها في المنطقة، وتنضم إلى مجموعة واسعة من الشركات التي تسعى للاستفادة من البنية التحتية المتقدمة في البحرين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويقدم تطبيق Estater مفهوماً جديداً وثورياً في التكنولوجيا العقارية، إذ يوفر منصة سهلة الاستعمال للإعلان عن العقارات ومشاركتها والبحث عنها وإدارتها. ويعمل التطبيق بصفته امتداداً لخدمات شركة Estater الاستشارية العقارية، إذ يستخدم خرائط GIS المتطورة لتزويد المطورين والمستثمرين والممولين بمعلومات عن الأسواق. وبفضل قاعدة البيانات الإقليمية الواسعة التي تتمتع بها الشركة، فهي تتمتع بحصة سوقية تبلغ 20% في الكويت والبحرين، إضافة إلى عملياتها في الهند.

ويعتبر إطلاق Estater في البحرين شاهداً على الفرص المتنامية للاستثمار في القطاع العقاري في المملكة، ففي عام 2018 وحده، استقبلت البحرين 12 مليون زائر بحسب هيئة البحرين للسياحة والمعارض أسهموا في انتعاش النمو السنوي للقطاع العقاري بشكل غير مباشر. وتتميز البحرين بأقل كلفة تشغيلية في المنطقة، إذ تقل هذه التكاليف بنسبة 30% عن أسواق دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، وتضمن في الوقت نفسه ملكية كاملة بنسبة 100% في القطاع العقاري لمواطني دول المجلس التعاون الخليجي، فضلاً عن توفر عدد كبير من المشاريع متعددة الاستخدامات والقابلة للتملك الحر للمستثمرين الأجانب، كما وأسهم إطلاق مؤسسة التنظيم العقاري البحرينية في عام 2018 في تعزيز الشفافية والاستقرار في القطاع.

وعلى الصعيد التكنولوجي، تستفيد شركات مثل Estater من البيئة الداعمة للشركات الناشئة الحيوية في البحرين والتي تضم أكثر من 90 شركة ناشئة، حيث تتلقى هذه الشركات الدعم من شبكة من الهيئات الحكومية المتخصصة في مساعدة الأعمال والشركات على النجاح، بما في ذلك مجلس التنمية الاقتصادية، ومبادرة “ستارت أب بحرين”، و”تمكين” وغيرها.

وبهذه المناسبة قال السيد سانجاي غويال مدير عام شركة Estater: “نحن سعداء باختيار البحرين كمركز لعملياتنا الإقليمية، إذ توفر البحرين بيئة أعمال مناسبة للمستثمرين الدوليين وميزات ترابط إقليمية تجعل من المملكة خياراً مثالياً بالنسبة إلينا. ومن المتوقع أن تشهد سلسلة القيمة في القطاع العقاري في المنطقة العديد من التغييرات، وسوف نبذل كافة الجهود لأن نسهم في تلك التغييرات الإيجابية”.

ومن ناحيته قال السيد علي مرتضى مدير إدارة – الاستثمارات العقارية تطوير الأعمال بمجلس التنمية الاقتصادية: “تتسارع وتيرة تطور الابتكار الرقمي في البحرين لتشمل عدة قطاعات ومجالات، وإننا نرحب بإطلاق Estater الأولى من نوعها في التكنولوجيا العقارية في البحرين، ونتطلع إلى التحولات التي ستسهم الشركة في تطبيقها في القطاع العقاري الذي يعد من أفضل القطاعات أداءً في اقتصاد المملكة. ويأتي قرار الشركة بالتوسع في بيئتنا الداعمة المتنامية تأكيداً على مكانة البحرين بصفتها مركزاً حيوياً للشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا العقارية بشكل خاص”.

ويشهد قطاع التكنولوجيا العقارية العالمي توسعاً سريعاً، إذ نما التمويل في هذا القطاع بمعدل سنوي مركب بلغ 63% من 2012 إلى 2017 وفقاً لشركة Venture Scanner. كما كشف استبيان عالمي أجرته شركة “كيه بي إم جي” في عام 2018 حول القطاع العقاري بأن 93% من المشاركين في الاستبيان يشعرون أن على المؤسسات العقارية التقليدية أن تتعامل مع شركات التكنولوجيا العقارية لكي تتكيف مع البيئة العالمية المتغيرة.

 

-انتهى-

ملاحظات للمحررين:

للمزيد من المعلومات، برجاء الاتصال على:

إدارة الاتصال والاعلام

مجلس التنمية الاقتصادية

هاتف: 17589966

بريد إلكتروني communications@bahrainedb.com:

 نبذة عن مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين

مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين هيئة مسؤولة عن جذب الاستثمارات إلى البحرين، ودعم المبادرات التي من شأنها تعزيز بيئة الاستثمار في المملكة.

ويحرص المجلس على جعل البحرين بيئة استثمار جاذبة، من خلال العمل جنباً إلى جنب مع الحكومة والقطاع الخاص والمستثمرين لتسليط الضوء على دعائم الاقتصاد في المملكة وتحديد الفرص الاستثمارية لتنميتها.

ويركز مجلس التنمية الاقتصادية على عدد من القطاعات الاقتصادية التي تستفيد من المزايا التنافسية للمملكة وتوفر فرصاً استثمارية مهمة وهي قطاعات الخدمات المالية، والصناعة التحويلية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والخدمات اللوجستية وخدمات النقل، والسياحة.

ويتسم قطاع الخدمات المالية في المملكة بالقوة والحيوية حيث يعمل مجلس التنمية الاقتصادية على دعم نمو القطاع وعدد من القطاعات الفرعية الرئيسية ومن بينها التمويل الإسلامي.

لمزيد من المعلومات حول مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين، يرجى زيارة الموقع الالكتروني www.bahrainedb.com، ولمعرفة المزيد من المعلومات حول البحرين يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني www.bahrain.com.

Latest Articles