Website is not compatible in landscape view.
Please rotate your device.

أسبوع “فينتاستك – البحرين” يسلط الضوء على مستقبل الخدمات المالية

– استثمارات المؤسسات الناشئة في التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تبلغ 66.6 مليون دولار أمريكي –

 

المنامة، مجلس التنمية الاقتصادية: أعلن مجلس التنمية الاقتصادية اليوم عن استضافة أول أسبوع للتكنولوجيا المالية “فينتاستك – البحرين” في الفترة من 19 حتى 22 فبراير 2018. وستستقطب الأنشطة التي ستستمر على مدى الأسبوع ما يقرب 700 متخصص إقليمي ودولي في الخدمات المالية بهدف مناقشة وبحث الابتكار والتكنولوجيا المتطورة المؤدية للتحولات الجذرية في القطاع المالي.

وستشكل عودة منتدى يوروموني المالي السنوي السابع لدول مجلس التعاون الخليجي، الذي يستضيفه مجلس التنمية الاقتصادية بالتعاون مع مؤتمرات يوروموني، الفعالية الرئيسية لهذا الأسبوع، والتي ستعقد في الفترة من 20 حتى 21 فبراير في فندق فور سيزونز بخليج البحرين. وسيجمع مؤتمر يوروموني المرموق بين الممولين والاقتصاديين والمستثمرين والمصرفيين وصانعي السياسات الاقتصادية في المنطقة وحول العالم لمناقشة التحديات والفرص المستقبلية للقطاع المالي الدولي، والانعكاسات الدولية على القطاع المالي في دول مجلس التعاون الخليجي مع التركيز بشكل أساسي على الابتكارات مثل التكنولوجيا المالية، وسلاسل الكتل الرقمية (بلوكشين)، والذكاء الاصطناعي والبيانات الكبيرة.

وحول ذلك قال سعادة السيد خالد الرميحي الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية – البحرين:

“يواجه قطاع الخدمات المالية فترة من التحولات الجذرية الملفتة، الأمر الذي يجلب معه التحديات والفرص على المستوى الدولي، والبحرين لديها التصميم على الاستفادة من هذه الفرص التي توفرها أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، وخصوصا مع وجود مؤسسات مالية عريقة وبيئة تنظيمية محلية قادرة على الاستجابة السريعة لمتغيرات القطاع المطردة. وكما أسسنا لمعايير التنظيم المصرفي الإسلامي على مستوى العالم، فإن البيئة الرقابية التجريبية للتكنولوجيا المالية في المملكة سوف تؤسس لنقلة نوعية في مجال الابتكار، مما يمكن شركات التكنولوجيا المالية من اختبار وتجربة أفكار وحلول مصرفية جديدة ومتطورة. ويشكل أسبوع “فينتاستك – البحرين” منصة مهمة لتبادل الأفكار بين البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي وحول العالم للمساعدة في رسم ملامح مستقبل القطاع المالي”.

ويستقطب منتدى يوروموني المالي لدول مجلس التعاون الخليجي الذي يمثل جزءا من أسبوع “فينتاستك – البحرين” متحدثين رفيعي المستوى من بينهم اللورد ميرفن كينغ وهو خبير اقتصادي ومحافظ سابق لبنك إنجلترا، ومحمد العريان كبير المستشارين الاقتصاديين في شركة أليانز للتأمين. كما يضم مؤتمر يوروموني متحدثين بارزين من مملكة البحرين لتشمل معالي الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة، وزير المالية، وسعادة السيد رشيد بن محمد المعراج محافظ مصرف البحرين المركزي.

وبدورها قالت السيدة فيكتوريا بين مدير مؤتمرات يوروموني في الشرق الأوسط وأفريقيا:

“يشرفنا أن نستضيف المنتدى المالي لدول مجلس التعاون الخليجي بالشراكة مع مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين للسنة السابعة على التوالي. وتحت شعار “الابتكار ومستقبل الخدمات المالية”، تم الإعداد لمؤتمر هذا العام بشكل فريد لبحث الآثار المترتبة على استمرار الاندماج بين الخدمات المالية والتكنولوجيا المتطورة في دول مجلس التعاون الخليجي. ومع مشاركة المصارف وكبار صناع القرار والشركات الرائدة في التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط ومن جميع أنحاء العالم. يعتبر منتدى يوروموني المالي لدول مجلس التعاون الخليجي الحدث المالي الأهم في المنطقة”.

ووفقا لتقرير “ماجنيت 2017” حول حالة التمويل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإن قطاع التكنولوجيا المالية احتفظ بموقعه في قمة الصفقات الاستثمارية، وهو ما يمثل قرابة 12٪ من جميع الصفقات للمؤسسات الناشئة باستثمارات تبلغ 66.6 مليون دولار أمريكي. وتشمل أكبر ثلاثة استثمارات من المؤسسات الناشئة في التكنولوجيا المالية لعام 2017 شركة “بيتابس” ومقرها البحرين (باستثمارات تبلغ 20 مليون دولار أمريكي)، وشركة سوق المال (باستثمارات تبلغ 10 مليون دولار أمريكي) وشركة وحيد (باستثمارات تبلغ 7 ملايين دولار أمريكي). 

وسيختتم أسبوع “فينتاستك – البحرين” فعالياته بإطلاق خليج البحرين للتكنولوجيا المالية في 21 فبراير، حيث سيتم عرض لمحة عنه كأكبر مركز متخصص للتكنولوجيا المالية في المنطقة، وكيف سيعمل هذا المركز مع قادة القطاع والمؤسسات الجديدة من المنطقة وحول العالم لدفع الابتكار وخلق فرص للنمو في القطاع المالي.

كما سيشهد الأسبوع فعاليات مساندة لمجتمع المؤسسات الناشئة في المملكة، بما في ذلك مجلس رواد، وهي منصة رائدة في البحرين تدعم المستثمرين ورواد الاعمال الشباب في جميع مراحل التأسيس. وسوف يستضيف مجلس رواد التاسع أمسية كريبت 2.0 (Cryptechnight 2.0) بتاريخ 19 فبراير. وستركز هذه الأمسية على مناقشة التكنولوجيا المالية في البحرين والمنطقة. للاطلاع على مزيد من التفاصيل يمكن زيارة www.rowad.com/upcoming-events.

– انتهى –

 

ملاحظات للمحررين

للمزيد من المعلومات، برجاء الاتصال على:

إدارة الاتصال والاعلام

مجلس التنمية الاقتصادية

هاتف: 17589966
بريد إلكتروني: internationalmedia@bahrainedb.com

نبذة عن مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين

مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين هيئة مسؤولة عن جذب الاستثمارات إلى البحرين، ودعم المبادرات التي من شأنها تعزيز بيئة الاستثمار في المملكة. 

ويحرص المجلس على جعل البحرين بيئة استثمار جاذبة، من خلال العمل جنباً إلى جنب مع الحكومة والقطاع الخاص والمستثمرين لتسليط الضوء على دعائم الاقتصاد في المملكة وتحديد الفرص الاستثمارية لتنميتها.

ويركز مجلس التنمية الاقتصادية على عدد من القطاعات الاقتصادية التي تستفيد من المزايا التنافسية للمملكة وتوفر فرصاً استثمارية مهمة وهي قطاعات الخدمات المالية، والصناعة التحويلية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والخدمات اللوجستية وخدمات النقل، والسياحة. 

لمزيد من المعلومات حول مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين، يرجى زيارة الموقع الالكتروني www.bahrainedb.com، ولمعرفة المزيد من المعلومات حول البحرين يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني www.bahrain.com.

Latest Articles